حيث أن البرامج السياحية الشامله تسعى لتحقيق أقصى متعة ممكنة لمختلف الفئات العمرية، قد نقع في حيرة من أمرنا حين نقرر الإختيار والمفاضلة بين العروض المتاحة ولكن الشركات التي تقدم البرامج الشاملة تسهل لنا الكثير فيما يخص ذلك الأمر.

هذه الشركات تقدم نشرات تناسب كل الفئات؛ فعلي سبيل المثال :

أولاً :

برامج متعددة الاختيارات والتي تناسب المسافر منفرداٌ سواء كان شاباً أو كهلاً، وكذلك رجلاً أو إمرأةً .

وهذه البرامج قد تشمل:رحلات السفاري أو ركوب الأمواج وكذلك صعود الجبال، والتي قد تناسب بل وتعد الأكثر جذباً وإمتاعاً بين فئات الشباب بشكل عام والرياضيين علي وجه الخصوص.

ثانياً :

برامج السياحية والتي تتناسب بشكل كبير مع إهتمامات ورغبات العائلات بشكل عام والتي تجد فيها بنوداً مختلفة ومتنوعة وإهتمامات الأطفال من مختلف الأعمار وهذه البرامج قد تشمل دور الملاهي وصالات الألعاب المائية أو البرامج الملائمة لكبار السن مثل شواطئ المنعزلة للإستشفاء أو دور المسارح والأوبرا.

 ثالثاً :

برامج تناسب العرائس لتمضية شهر العسل والتي فالغالب تكون ذات طابع خاص وتتميز بالهدوء وتتمتع بالسحر والخيال، كالشواطئ مثلاً والمنتجعات السياحية ذات المناظر الخلابة.

والعديد من البرامج المختلفة والتي تلبي كل الرغبات والتي تتطلب الكثير من الإهتمام في إطلاق العنان للسائح لإختيار أنسب البرامج التي تحقق المتعة المنشودة له والتي تسعي لتحقيقها الشركات السياحية، وذلك لتقديم أعلى مستوى من الخدمات لعملائها تسهيلاً لهم ولجذبهم وتحفيزهم لتكرار التعامل مع تلك الشركات.

فلكي تقوم بالسفر في عطلتك ؛ كل ماعليك فعله: هو أن تتوجه إلي إحدي شركات السياحة والسفر لتختار مايناسبك من البرامج الشاملة مقدماً أوراقك الثبوتية لك وللمرافقين إن وجد، ليتم التعاقد علي الرحلة بكل تفاصيلها من إقامة وجدول ال تنفلات من جانب الشركة وبذلك لن يتبقي أمامك سوي تجهيز حقائبك.

ولذلك الأمر فوفقاً لخبراء السفر والرحلات نجدهم يرشحون إختيار إحدي الباقات أو البرامج السياحة الشاملة وذلك بعد التأكد من سمعة وجدية الشركات السياحية بحرص شديد إلي تقييمات العملاء السابقين والذين قد سبق لهم الإستفادة من تلك البرامج والباقات المقدمة من تلك الشركات.